اللقاحات Vaccines

1. التعريف

اللقاحVaccine هو عبارة عن الميكروب المسبب للمرض، أو جزء منه، وذلك بعد إضعافه أو قتله. وتؤدي اللقاحات مفعولها في تكوين الأجسام المضادة بعد عدة شهور، ولكن مفعولها يدوم لفترة طويلة، قد تكون مدى الحياة. أما عملية إعطاء اللقاح بقصد اكتساب مناعة ضد الإصابة بالأمراض، فتُسمى "التلقيح" أو "التطعيم" Vaccination.

2. أنواع اللقاحات
أ.  لقاحات حية

هي اللقاحات التي تحتوي على ميكروبات، أو فيروسات، حية، لكنها مضعفة وواهنة بحيث لا تسبب أي أمراض للإنسان، بل تحفّز جهاز المناعة فقط. ومن أمثلة ذلك: لقاح الحصبة measles، ولقاح الدرن BCG، ولقاح شلل الأطفال Sabin، الذي يُعطى من طريق الفم في شكل نقط.

ب. لقاحات غير حية

هي اللقاحات التي تحتوي على الميكروبات الميتة، أو على أجزاء منها، مثل: لقاح السعال الديكي، ولقاح شلل الأطفال Salk، والذي يُعطى من طريق الحقن العضلي، وليس من طريق الفم.

ج. توكسيد Toxoid

هي اللقاحات التي تحتوي على سموم البكتريا، بعد تحويلها إلى توكسيد غير ضار، مثل: توكسيد الدفتيريا Diphtheria Toxoid، وتوكسيد التيتانوس Tetanus Toxoid .

وقبل إعطاء اللقاحات، هناك شروط يجب مراعاتها، كوجود أمراضٍ أو حمل. وهذه الشروط هي:

(1)

يُعد المانع الوحيد لإعطاء اللقاحات غير الحية، التي غالباً ما تكون آمنة، هو وجود تاريخ مرضي سابق لحدوث تفاعلٍ لهذا اللقاح.

(2)

يحظر إعطاء اللقاحات الحية للحوامل، إلاّ إذا كان خطر العدوى يتعدى الضرر الذي سوف يصيب الجنين، في حالة عدم التطعيم، وذلك، مثلاً، إذا كان هناك وباء حمى شوكية منتشر في المنطقة، أو التهاب كبد وبائي A. ففي هذه الحالات إذا أصيبت الأم بالعدوى، فهناك خطورة عليها وعلى الجنين؛ لذا يمكن إعطاء اللقاح.

(3)

ألاّ تقل الفترة الزمنية بين إعطاء أي نوعين من اللقاحات الحية عن ثلاثة أسابيع، لتفادي شبهة تعاون النوعين من الميكروبات الحية معاً، وتنشيط أو تحفيز بعضهما، ما يؤدي إلى إصابة الجسم بأضرار بالغة. أما في حالة الأوبئة، التي تحتم إعطاء أكثر من نوع، فيجب اختيار مكانين مختلفين من الجسم لإعطاء التعطيم، لتقليل رد الفعل الموضعي له.

(4)

يُتجنب التلقيح في حالات ارتفاع درجة حرارة الجسم، لأن معظم اللقاحات تحفظ في درجات حرارة منخفضـة للغاية "المجمد ". لذلك، فهي تفسد بتأثير الحرارة العالية للجسم. وكذلك لا تُعطى نقط شلل الأطفال في حالات القيء أو الإسهال، لضمان امتصاصها من طريق الجهاز الهضمي، بصورة سليمة.

(5)

لا تُعد الإكزيما أو حمى القش، أو الربو، من موانع التلقيح، إلّا في حالة لقاح الدرن BCG، فإنه لا يُعطى في حالات الإكزيما.

(6)

تُعطى اللّقاحات الخاصة بالأطفال، الذين يعانون من أمراض مزمنة بالقلب أو الصدر، حسب جدول خاص بهم. أما الأطفال المبتسرون فيجري تطعيمهم تماماً، مثل الأطفال مكتملى النمو. بمعنى أن يُحسب عمرهم الزمني منذ يوم ولادتهم، بغض النظر عن أوزانهم، أو عن أعمارهم الرحمية "7 شهور مثلاً".وفي حالة أمراض القلب المزمنة، يكون التلقيح مرتبطاً بالحالة الصحية؛ فلا يُعطى، مثلاً، أثناء هبوط القلـب، أو أزمـة ربويـة حادة، بل ينظّم إعطاء اللقاح حسب الحالة الصحية للمريض.

(7)

تعطى اللّقاحات للأطفال المصابين بمرض نقص المناعة المكتسبة "الإيدز"، ولا يعانون أعراضاً، بالطريقة العادية نفسها، عدا لقاح الدّرن BCG، ولقاح الحمى الصفراء. أما مَنْ يعانون أعراضاً، فقد أوصى المجلس الأمريكي للتحصينات بضرورة إعطائهم اللقاحات غير الحية فقط، دون الحية؛ ولكن منظمة الصحة العالمية ترى ضرورة إعطائهم بعض اللقاحات الحية، مثل لقاح شلل الأطفـال والحصـبة، إذ لا دليل على وجـود خـطر في التحصين ضـدهمـا، لدى الأطفال المصابين بمـرض نقص المناعة المكتسبـة. وعموماً، يجب توخى الحيطة عند إعطاء هذين اللقاحين لهؤلاء المرضى.

          تقسّم اللّقاحات إلى تقسيمات عديدة، ولكن التقسيم القديم: أساسية، وغير أساسية، هو الأكثر شيوعاً:

أ. اللقاحات الأساسية "الإجبارية"

سميت بذلك لأن معظم دول العالم جعلتها إجبارية للأطفال، وتعطى مجاناً، ويُعاقب ويُجرم من لا يعطيها. وهي تشمل الآتي:
(1) الدرن BCG.
(2) شلل الأطفال Poliomyelitis.
(3) ثلاثي البكتيري "الدفتيريا- التيتانوس- السعال الديكي". D.P.T.
(4) الالتهاب الكبدي الوبائي ب. Hepatitis B
(5) الحصبة Measles.
(6) الثلاثي الفيروسي "الحصبة- الحصبة الألمانية- النكاف" M.M.R.

ب. اللقاحات غير الأساسية "الإضافية"

هذه المجموعة من اللقاحات لا تُعطى بصورة إجبارية في كافة الدول، بل تُعطى طبقاً لظروف خاصة بكل لقاح؛ وكذلك حسب الظروف الاقتصادية لمختلف البلدان. وقد انتقلت بعض اللقاحات من هذه المجموعة، تحولت إلى تلقيح إجباري، مثل لقاح الهيموفيلس أنفلونزا ب Haemophilus Influenza B (HIB) في الدول المتقدمة.بينما في الدول النامية ليس إجبارياً، لارتفاع ثمنه.

وتشمل اللقاحات غير الأساسية، الأمراض الآتية:

(1) الهيموفيلس أنفلونزا Haemophilus Influenza B.
(2) الالتهاب الكبدي الوبائي أ Hepatitis A.
(3) الجديري المائي Chicken Pox.
(4) فيروس الأنفلونزا Influenza Vaccine.
(5) التيفوئيد Typhoid.
(6) الالتهاب السحائي Meningitis.
(7) الكوليرا Cholera.
(8) الحمى الصفراء Yellow Lever.
(9) البكتيريا السبحية الرئوية Pneumocsccal Vaccine.
(10) الجمرة الخبيثة Anthrax.
(11) الطاعون Plague.
(12) داء الكلب Rabies.
(13) فيروس روتا Rota virus.

اللقاحات الإجبارية Compulsory Vaccines

1. لقاح الدرنBacillus - Camette - Guerin vaccine (BCG)

أ.  نوع اللقاح

يحتوي لقاح الدّرن BCG على ميكروب موهن مجفف بالتبريد. وقبل إعطائه، لا بد من تخفيفه، بمحلول التخفيف، قبل الاستعمال مباشرة. ويفقد اللقاح فاعليته بسرعة بعـد تخفيفه، لهذا يُعدم المتبقي منه بعد مرور 24 ساعة على أكثر تقدير.

ب. عمر التعاطي

يُعطى في الأسبوع الأول من الولادة، في معظم البلدان، أو خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الولادة. ويمكن أن يُعطى بعد عام إذا لم يُعْط في الحالتين السابقتين، وذلك في حالة سلبية اختبار التيوبركلين Tuberculin test، أما عند إيجابية الاختبار، فيعطى الطفل علاجاً على أنه حالة درن. كما يعطى في بداية كل مرحلة دراسية، لكل الحالات سلبية الاختبار.

ج. الجرعة والطريقة

0.05 ملليليتر في الجلد، للأطفال حديثي الولادة.
0.1 ملليليتر في الجلد، للأطفال الكبار.
يُحقن اللقاح داخل طبقات الجلد، فوق عضلة الكتف، لأن هذا الموضع له أقل اتصال بالجهاز الليمفاوي، ومن ثم لا يسبب أي أضرار أو مضاعفات خطيرة. ولضمان الحقن في طبقات الجلد، وليس تحت الجلد، يجب توافر الشروط الآتية:

(1) أن لا تزيد الزاوية بين سن الإبرة وسطح الجسم، عن 15 درجة.
(2) وجود مقاومة أثناء الحقن.
(3) ظهور تورم بعد حقن الجرعة مباشرة.

د. التفاعلات

له ثلاثة أنواع من التفاعلات:
(1) التفاعل الطبيعي

ويحدث إذا أُعطى الطفل الجرعة الصحيحة من اللقاح، داخل طبقات الجلد، وكان المحقن معقماً، إذ تتكاثر جراثيم لقاح الدرن BCG ببطء شديد، ويظهر ورم طري صغير أحمر اللون، قطرة نحو 10ملليميتر في موضع التلقيح؛ وبعد مدة تراوح بين أسبوعين وثلاثة أسابيع، يتحول الورم إلى خراج صغير، ويُصبح قرحة قطرها حوالي 1سم، ثم تلتئم القرحة من تلقاء نفسها تاركة ندبة قطرها نحو5 ملليميتر، وهذه الندبة مفيدة لأنها علامة على أن الطفل تلقى اللقاح.

(2) التفاعل الشديد

في بعض الأحيان يحدث التهاب موضعى شديد، أو خراج أكثر عمقاً. وأحياناً تتورم العقد الليمفاوية، الواقعة قرب المرفق أو في الإبط. ويحدث ذلك لأن الحقنة دخلت تحت الجلد، إلى أكثر من اللازم من طريق الخطأ، أو بسبب إعطاء جرعة أكبر مما ينبغي، أو لأن المحقن لم يكن معقماً. وإذا بقي التفاعل موضعياً، فلا يلزم أي علاج سوى وضع شاش جاف. أما إذا تكونت قـرحة كبيرة، أو تورمت العقد الليمفاوية، يُعرض الطفل على الطبيب لأنه قد يكون في حاجة إلى العلاج بأدوية الدرن تماماً مثل مريض الدرن، ولمدة قد تصل إلى 3 شهور.

(3) التفاعل المبكر

إذا كان لدى الطفل بعـض المناعة السّابقة من الإصابة بالدرن، فقد يظهر التورم الأحمر قبل مرور أسبوعين، وهذا يعني أن الطفل قد تلقى لقاح BCG من قبل، أو أنه كان قد أصيب بمرض الدرن نفسه منذ فترة. وعند الشك في إصابة الطفل بالدرن، تلزم استشارة الطبيب.

هـ. التحقق من وجود ندبة BCG

يجب التحقق من وجود تورم، أو قرحة، أو ندبة، في موضع التلقيح، عند زيارة الطبيب، التي تلي إعطاء الطفل لقاح BCG. فإن وجدت ندبة فهذا يعني أن اللقاح قد نجح. وإذا لم توجد ندبة، فيجب تكرار الجرعة بعد ثلاثة شهور على الأقل، من الجرعة السابقة.

و. المضاعفات

(1) تضخم في الغدد الليمفاوية تحت الإبط.
(2) حدوث خراج بارد Cold Abscess، مكان إعطاء اللقاح.
(3) حدوث ناسور جلدي مكان إعطاء اللقاح.
(4) التئام الخراج أو الناسور يؤدى أحيانا إلى حدوث ندبة كبيرة، تشوه منظر الجلد على الذراع.
(5) الإصابة بالمرض نفسه نتيجة عدم استخدام جرعة مناسبة من اللقاح.

ز. موانع الاستخدام

(1) حالات الارتفاع الشديد في درجة الحرارة، والضعف الشديد، وخلال فترات النقاهة من أمراض أخرى.
(2) الأشخاص الذين لديهم نتائج إيجابية لاختبار التيوبركلين.
(3) الأشخاص الذين يتعاطون الأدوية المناعية.
(4) المصابون بمرض نقص المناعة المكتسبة.

2. لقاح شلل الأطفال: Poliomyelitis Vaccine

أ.  أنواع اللقاحات

(1) لقاح سابين Sabin Vaccine

هو لقاح حي موهن يحتوي على ثلاثة فيروسات، من عائلة فيروس شلل الأطفال، وهو الأكثر شيوعاً للاستخدام حول العالم. وتعطى في شكل نقط بالفم، عند اكتمال الشهر الثاني والرابع والسادس. وتُعطى الجرعات المنشطة من اللّقاح، عند عمر سنة ونصف، وأربع سنوات، وست سنوات. ويميز هذا اللقاح ما يلي:

(أ)

سهولة الاستخدام لأنه يؤخذ عن طريق الفم.

(ب)

رُخص الثّمن مقارنة بمثيله، الذي يُعطى من طريق الحقن العضلي.

(ج)

قدرة مناعية عالية لاحتوائه على ثلاثة أنواع من الفيروس، وليس نوعاً واحداً.

(د)

يُعطى مناعة موضعية للجهاز الهضمي.

(هـ)

يُعطى مناعة خلوية، في الوقت نفسه، للجسم كله.

(و)

أقل نسبة مضاعفات.

الاحتياطات الواجب توافرها عنـد التلقيح

(أ)

عدم الرّضاعة من لبن الأم، قبل التلقيح وبعده، لمدة ساعتين، لتجنب حـدوث قيء، ولضمان امتصاص من الجهاز الهضمي للّقاح.

(ب)

تكرر الجرعة إذا حدث إسهال أو قيء، عقب التلقيح، بعد العلاج.

(ج)

لا يعطى اللقاح في حالات الإصابة بعدوى فيروسية أخرى، لتجنب التداخل بين الفيروسات.

(د)

يُحفظ اللّقاح في ثلاجة عند 4 درجات مئوية أثناء النقل، لأنه يتلف إذا تعرض لدرجات حرارة عالية. ويمكن أن يحفظ عند درجة -20 مئوية، لوقت طويل.

(هـ)

يُعدم اللقاح إذا تغيّر لونه من البنفسجي الفاتح، إلى الأصفر الفاتح، أو يُصبح لا لون له.

(و)

في حالة تفشي المرض، يُعطي الفيروس المسبب للوباء فقط، ويعقبه إعطاء اللقاح ثلاثي الفيروسات للوقاية، من الأنواع الأخرى.

(ز)

الفترة المسموح بها بين كل تلقيح تكون شهراً على الأقل.

(2) لقاح سولك: Salk Vaccine

هو لقاح غير حي يحتوي على نوع واحد فقط، من الثّلاثة أنواع المكونة لعائلة فيروس شلل الأطفال، ويحقن في العضل. ويعطى للمرضى الذين يعانون من نقص المناعة، كما يمكن إعطاؤه أثناء الحمل، لأنه لا يمر من خلال المشيمة إلى الجنين.

المضاعفات:

(أ)

الإصابة بمرض شلل الأطفال، وهو نادراً الحدوث إلّا في حالات الأطفال الذين يعانون من أمراض نقص المناعة، ويُنصح بإعطائهم لقاح "سولك".

(ب)

لا ينصح بتعاطي اللقاح من طريق الفم للأم الحامل، لأن ذلك قد يصيب الجنين بالمرض نفسه؛ ولذا يُفضل إعطاء لقاح سولك من طريق الحقن العضلي.

(ج)

قد ينقل الأطفال الأصحاء، الذين جرى تطعيمهم، العدوى بشلل الأطفال، للمخالطين لهم من الأطفال المصابين بأمراض نقص المناعة.

3. اللقاح الثلاثي البكتيري: Diphtheria, Pertussis, Tetanus Vaccine: DPT

أ.  نوع اللقاح

هو لقاح يحتوي على ثلاثة مشتقات، هي: سموم الدفتيريا المضعفة Diphtheria toxiod، وسموم التيتانوس المضعفة Tetanus toxiod، وميكروبات غير حية للسعال الديكيPertussis. وهذا التجميع يضمن استجابة أكثر للّقاح، إضافة إلى تقليل عدد مرات الحقـن. ويعطى هذا اللقاح من طريق الحقن في العضل. ويتلف إذا تعرض للتجميد، أو أشعة الشمس.

ب. العمر وطريقة التعاطى

يعطى هذا اللّقاح على ثلاث جرعات عند تمام الشهر الثاني والرابع والسادس من العمر، مع لقاح شلل الأطفال. كما تُعطى جرعة منشطة منه عند عمر 18 شهراً، و3 سنوات. ولا يُفضل إعطاؤه عند بداية كل مرحلة دراسية، بل يُعطى فقط اللقاح الثنائي DT، حيث ثبت أن المضاعفات، التي يسببها لقاح السعال الديكي، بعد عمر 3 سنوات، خطيرة جداً على الجهاز العصبي. ويعطـى الطفـل الجرعـة "0.5ملليليتر" حقناً داخل العضلة، في الجزء الخارجي من منتصف الفخذ.

ج. التفاعلات والآثار الجانبية

(1) الحمى

تحدث مساء يوم التلقيح، 24 ساعة، ويعطى الطفل خافضٌ للحرارة، ويُنصح بتخفيف الملابس، وعمل كمادات باردة، إذا لزم الأمر، في موضع إعطاء اللقاح.

(2) التقرح الموضعي

قد يصاب الطفل بآلام وتقرح واحمرار وتورم، في موضع الحقن. فإذا حدث ذلك مبكرا،ً أي في اليوم التالي للحقن، فهو ناجم عن اللقاح فقط، وليس الأمر خطيراً، وسوف يتوقف بعد ثلاثة، أو أربعة أيام.

(3) الخراج

إذا ظهر الألم أو التورم متأخرين- أي بعد الحقنة بأسبوع أو أكثر- فقد يكون ذلك بسبب خراج. وهذا يحدث إذا كانت الإبرة غير معقمة. ويستلزم عرض الخراج على الطبيب، فقد يحتاج العلاج إلى شق وتنظيف وتضميد.

(4) التشنجات

يندر حدوث تفاعل شديد، ولكن إذا حدث ذلك، فمرده إلى جزء السعال الديكي في اللقاح، وهو أكثر حدوثاً بعد الشهر السادس من العمر. وفي هذه الحالة لا يعطى الطفل جرعات أخرى من اللقاح الثلاثي، ويمكن إكمال تلقيحه باللقاح الثنائي DT.

د. موانع التلقيح ضد الثلاثي البكتيري

(1)

الارتفاع الشديد في درجة الحرارة، وحالات النقاهة من الأمراض.

(2)

الأنيميا والضعف الشديد والوهن بسبب الأمراض.

(3)

الأطفال الذين تبلغ أعمارهم أكثر من ثلاث سنوات، حيث يُعطى اللقاح الثنائي DT.

(4)

في حالات تفشي مرض شلل الأطفال، لأن الحقن في العضل قـد يسبب الشلل بسبب أن فيروس شلل الأطفال يحتاج إلى أي مكان به جرح، ليدخل إلى الجهـاز العصبي من طريقه.

(5)

وجود تاريخ مرضي بالإصابة باختلال في الجهاز العصبي، أو صدمة، في خلال 72 ساعة من آخر تلقيح من اللقاح الثلاثي، وفي هذه الحالة يُعطى اللقاح الثنائي.

   

4. لقاح الحصبة: Measles Vaccine

أ.  نوع اللقاح والجرعة والطريقة

يحتوي لقاح الحصبة على فيروسات حية موهنة، وهو مجفف بالتبريـد، ويعطى 0.5 ملليليتر، من طريق الحقن تحت الجلد، بالذراع الأيمن.

ب. العمر المناسب للتلقيح

تُعد أفضل استجابة لتلقيح الصحبة، في عمر 15 شهراً، ولكن في بعض البلدان المعرّضة للإصابات المبكرة، يُعطى في عمر 9 أشهر، ثم يعطى كجرعة منشطة في عمر 15 شهراً بعد ذلك.

ج. المضاعفات

نادرة الحدوث، وهي لا تتجاوز حمى تظهر بعد حوالي أسبوع من التلقيح، والطفح الجلدي، الذي يظهر خفيفاً، ويشبه طفح الحصبة. وينصح بإعطاء مخفض للحرارة، والتنبيه إلى إمكان حدوث الحمى والطفح الجلدي بعد التلقيح. وقد يحدث، في حالات نادرة، التهاب بالمخ، أو تنشيط للدرن.

د. موانع التلقيح ضد الحصبة

(1) الضعف الشديد، والنقاهة، مثل أنواع كثيرة من اللقاحات.
(2) الحرارة العالية، لأنها تؤدي إلى فقدان فاعلية التلقيح.
(3) مرض نقص المناعة، والأمراض السرطانية، واللوكيميا، والدّرن.
(4) استخدام الكورتيزون، أو أدوية علاج السّرطان.

5. اللقاح الثلاثي الفيروسي: Measles ,Mumps, Rubella MMR

أ.  نوع اللقاح

هو لقاح حي موهن ضد الحصبة Measles، والتهاب الغدة النكفية Mump، والحصبة الألمانية Rubella.

ب. الجرعة والطريقة وعمر التعاطي

يعطى من طريق الحقن تحت الجلد، وهو عبارة عن 0.5 ميللتر، وذلك عند إكمال الطفل تمام 15 شهراً.

ج. المضاعفات والأضرار الجانبية

حمى تظهر بعد حوالي أسبوع من التلقيح، وطفح جلدي خفيف يشبه طفح الحصبة، أو الحصبة الألمانية، وأحياناً تضخم بسيط في الغدة النكفية. وينصح بإعطاء مخفض للحرارة، مع التنبيه بإمكان حدوث الحمى والطفح الجلدي أو التضخم بعد التلقيح.

د. موانع التلقيح ضد الثلاثي الفيروسي

(1) الضعف الشديد، والنقاهة والحرارة العالية.
(2) مرض نقص المناعة، والأمراض السرطانية، واللوكيميا، والإصابة بالدرن.
(3) استخدام الكورتيزون أو أدوية السرطان.

6. لقاح الالتهاب الكبدي الوبائي "ب": Hepatitis B Vaccine

أ. أنواع اللقاحات

يوجد نوعان معروفان من اللقاحات، ضد مرض الالتهاب الكبدى الوبائي "ب":

(1)

اللقاح المحضّر من البلازما البشرية، من حاملي الأنتيجين السطحي للفيروس، ومعالجته بالطرق المختلفة لكي يفقد الفيروس قدرته على العدوى أو إحداث المرض.

(2)

اللقاح المحضر بطريقة الهندسة الوراثية على خلايا الخميرة، وهو اللقاح المستعمل في أكثر بلدان العالم.

ب. العمر المناسب للتعاطى

يعطى اللقاح على ثلاث جرعات، عند إتمام الشهر الثاني والرابع والسادس من العمر، مع الّلقاح الخاص بشلل الأطفال واللقاح الثلاثي. ويمكن إعطاؤه عند الولادة، وبعد شهر، ثم بعد خمسة شهور كجرعة منشطة.

ج. الجرعة اللازمة والطريقة

يعطى الطفل جرعة مقدارها 0,5 ميللتر حقناً داخل العضل، في الجزء الخارجي من منتصف الفخذ الأيمن. ولا يحقن الطفل الذي عمره أقل من سنتين في عضلة الإلية، لأن ذلك قد يصيب العصب الوركي.

د. التفاعلات والآثار الجانبية

لا توجد للقاح الالتهاب الكبدي الوبائي "ب" أي آثار جانبـية، ولا يتعارض إعطاؤه مع إعطـاء اللقاحات الأخرى.

اللقاحات الإضافية

1. اللقاح ضد الهيموفيلس أنفلونزا: Haemophilus Influenza b Vaccine

أ. نوع اللقاح

السّكريات المتعددة لقشرة ميكروب الهيموفيلس أنفلونزا نوع "ب"، مع سموم الدفتيريا.

ب. الجرعة والطريقة وعمر التعاطي

يعطى اللقاح على ثلاث جرعات، عند إتمام الشهر الثاني والرابع والسادس من العمر، مع الطعم الثلاثي. ويعطى الطفل جرعة مقدارها 0.5 ميللتر حقناً داخل العضل، في الجزء الخارجي من منتصف الفخذ الأيمن. وهو غير مناسب للأطفال فوق سن 5 سنوات لأن الهيموفيلس، أنفلونزا نوع "ب" غير شائع فوق هذه الفئة العمرية. ويجب أن يعطى اللقاح لكل الأطفال، الذين أجريت لهم عملية استئصال الطحال، والذين يعانون من الأنيميا المنجلية، وكذلك الذين يعانون من أمراض نقص المناعة.

ج. المضاعفات والأضرار الجانبية

تعد مضاعفاته نادرة الحدوث، وهي عبارة عن احمـرار وتـورم في موضع الحقن، يختفي ـ عادة ـ خلال يوم أو يومين، ونادراً ما يصاب الأطفال بارتفاع في درجة الحرارة.

2. اللقاح ضد الالتهاب الكبدي الوبائي أ: Hepatitis A Vaccine

يحتوي اللقاح على الفيروسات المسببة للالتهاب الكبدي الوبائي "أ"، وهي غير حية، ويُعطى للأطفال، الذين أعمارهم أكثر من سنة، على جرعتين، مقدار الجرعة 0.5 ميللتر حقناً في العضل، ويفصل بينهما ستة شهور. ونادراً ما ينتج عنه مضاعفات، أو آثار جانبية.

3. اللقاح ضد الجديري المائي: Chicken Pox Vaccine

هو لقاح يحضر من الحمض النووي لفيروسات الجديري المائي، باستخدام الهندسة الوراثية. ويعطى للأطفال فوق عمر سنة، من طريق الحقن تحت الجلد، ولا يكرر. ونادراً ما ينتج عنه مضاعفات.

4. اللقاح ضد فيروس الأنفلونزا

هو لقاح يحضّر كل عام حسب الأنواع المنتشرة، وحسب التوزيـع الجغرافي، ولا يُعطى للأطفال الذين أعمارهم أقل من 6 شهور. والجرعة للأطفال هي 0.25 سم في العضل جرعة أولى، ثم 0.25سم في العضل جرعة ثانية، بعد شهر من الجرعة الأولى. أما الكبار والأطفال أكثر من 3 سنوات، فجرعتهم 0.5سم في العضل، مرة واحدة فقط.

5. اللقاح ضد التيفوئيد: Typhoid Vaccine

أنواع اللقاحات:

أ.

لقاح محضر من الميكروبات المسببة لمرض التيفوئيد ميتة، بواسطة الفينول السّاخن. ويعطى من طريق الحقن تحت الجلد على جرعتين، نفصِّل بينهما 3 أسابيع أو أكثر، وجرعة منشطة كل ثلاثة سنوات. ومقدار الجرعة 0.5 ميللتر لمن تزيد أعمارهم عن عشر سنوات؛ و0.25 ميللتر لمن تقل أعمارهم عن عشر سنوات.

ب.

لقاح محضّر من الميكروبات الحية الموهنة، المسبّبة لمرض التيفوئيد، وهو كبسولات مغلفة لمقاومة حمضية المعدة، ويبلع من طريق الفم. ويُعطى لمن تزيد أعمارهم عن 6 سنوات.

6. اللقاح ضد الالتهاب السحائي: Meningitis Vaccine

لقاح رباعي مكون من الأنتيجين المضاد للسكريات القشرية لأنواعA,C,Y & W135، ويُعطى للأطفال المستأصلين للطحال، وفي حالات الأوبئة. وجرعته 0.5 ميللتر، تُعطى تحت الجلد للأطفال فوق عمر سنتين.

7. اللقاح ضد الكوليرا: Cholera Vaccine

وهو لقاح محضر من الميكروبات المسببة لمرض الكوليرا، ميتة بواسطة الفينول الساخن. ويعطى في حالات الأوبئة، وفعاليته لا تزيد عن 50%، ومدته 3-6 شهور. ولا يعطى لمن تقل أعمارهم عن 6 شهور. ويتكون من جرعتين بينهما أسبوع، ويُكرر كل 6 شـهور. والجرعة المناسبة هي:
أ.  6 شهور ـ 4 سنوات: 0.2 ملليليتر.
ب. 5 سنوات ـ 10 سنوات: 0.3 ملليليتر.
ج. أكثر من عشر سنوات: 0.5 ملليليتر.

8. اللقاح ضد الحمى الصفراء: Yellow Lever Vaccine

لقاح مهم لكل المسافرين إلى المناطق الموبوءة. ولا يعطى اللقاح لمن تقل أعمارهم عن 9 أشهر، وجرعته 0.5 ملليليتر تحت الجلد، ويُعد صالحاً بعد عشرة أيام من التلقيح، ولمدة عشر سنوات.

9. اللقاح ضد البكتيريا السبحية الرئوية: Pneumococcal Vaccine

وهو لقاح يحضر من 23 نوعاً من مولدات المضادات Antigens، من السكريات المتعددة القشرة النقية للبكتيريا السبحية الرئوية.وهو يقي من حوالي 88% من مسببات الالتهاب الرئوي. وجرعته 0.5 ميللتر تحت الجلد، ولا يعطى للأطفال أقل من سنتين.
دواعي الاستعمال

أ.

بعد أسبوعين على الأقل من استئصال الطحال.

ب.

للأطفال الذين يعانون من استئصال تشريحي، أو وظيفي، للطحال متضمنين الأنيميا المنجلية، ومرض هودجكن.

ج.

متلازمة ذات الكلى Nephrotic syndrome.

د.

أمراض نقص المناعة.

10. اللقاح ضد الطاعون: Plague Vaccine

وهو لقاح محضر من البكتيريا المقتولة، ويعطى على ثلاث جرعات: عند بدء التلقيح، ثم بعد شهر، و6 شهور من بداية التلقيح، وذلك لمن يعملون في المناطق الموبوءة، ويتعاملون في مجال القوارض.

11. اللقاح ضد الجمرة الخبيثة: Anthrax Vaccine

هو لقاح متاح للعاملين في الأصواف المستوردة من الأماكن الموبوءة، أو العاملين في دباغة الجلود.

12. اللقاح ضد داء الكلب: Rabies Vaccine

هو لقاح بشري ثنائي ذو تأثير قوي، عند استخدامه مباشرة بعد العضة، ولكن لا بد من استعمال مصل داء الكلب البشري، في الوقت نفسه، إذا كان هناك شك في احتمال عدوى. ويمكن أن يُعطى للمعرضين للعدوى، قبل السفر خاصة إلى الأماكن النائية. ويعطى اللقاح داخل الجلد.

13. اللقاح ضد فيروس روتا: Rota Virus Vaccine

هو لقاح جديد تحت البحث، ويُعطي مناعة ضد روتا فيروس، أكبر مسبب للإسهال في العالم.

اللقاحات الخاصة بالمسافرين

المسافرون إلى المناطق الموبوءة، يُجري تحصينهم ضد كل أو بعض الأمراض الآتية:

1. الملاريا. Malaria Vaccine
2. التيفوئيد. Typhoid Vaccine
3. الحمى الصفراء. Yellow Fever Vaccine
4. الكوليرا. Cholera
5. الجمرة الخبيثة. Anthrax
6. الكبدي الوبائي "ب". Hepatities B
7. الثنائي البكتيري. D.T. Vaccine
8. شلل الأطفال. Poliomyelitis
9. الطاعون. Plague
10. داء الكلب. Rabies
11. الدرن. Tuberculosis BCG

اللقاحات الخاصة بالمرضى

بعض المرضى يجري تلقيحهم ضد كل، أو بعض، الأمراض الآتية:

1. الهيموفيلس أنفلونزا. Haemophilus Influenza B
2. الالتهاب السحائي. Meningitis
3. البكتيريا الرئوية. Pneumococcal

لأن هؤلاء المرضى من ناقصي المناعة، أو من جرى استئصال الطـحال لهم، كما يحدث في بعض أمراض الدم، يكونون أكثر عرضة للإصابة بهذه الأمراض الفتّاكة.

اللقاحات الخاصة ببعض المهن

1.

الحمى الصفراء Yellow Lever: للعاملين في المجال الدبلوماسي، أو البعثات في الأماكن الموبوءة.

2.

الجمرة الخبيثة Anthrax: للعاملين في المعامل الطبية، والأبحاث البيطرية، ودباغة الجلود.

3.

الكبدي الوبائي ب Hepatities B: للعاملين في بنوك الدم والمستشفيات.

4.

الطاعون Plague وداء الكلب Rabies: للعاملين في المستشفيات البيّطرية، وفي مجال أبحاث الحيوان.